الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 السيدة زينب رضى الله تعالى عنها وأرضاها

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: السيدة زينب رضى الله تعالى عنها وأرضاها   الأحد ديسمبر 20, 2009 6:26 am

السيدة زينب

هى بنت الإمام على كرم الله وجهه زوج
البتول بنت سيدنا رسول الله وأخت الحسنين ، ولدت فى شهر شعبان سنة 6 هجرية أى بعد مولد الإمام
الحسين بعامين.

تزوجت من ابن عمها سيدى عبد الله بن جعفر
الطيار فى عهد الإمام عمر بن الخطاب بالمدينة
ولها خمس أولاد وهم (على وعون وعباس ومحمد وأم كلثوم) رضى الله عنهم جميعا.

وكان أهل البيت جميعا يرجعون إلى رأيها
فأطلقوا عليها (صاحبة الشورى) ودخلت مصر فى شعبان سنة 61 هـ وكان الوالى ورجاله يعقدون جلساتهم بدارها وتحت رئاستها
فأطلقوا عليها (رئيسة الديوان) وكانت دارها مأوى لكل ضعيف ومريض ومحتاج فأطلقوا
عليها (أم العواجز).
ويقول الإمام فخر الدين
فى حقها:
بزينب الكبرى سألتك جدها
دوام حبيات الأمان لعترتى

إنها السيدة زينب بنت الزهراء التى قال
عنها (يا فاطمة أما ترضين أن أزوجك أقدم أمتى سلما
وأعظمهم علما وأوسعهم حلما) فإن كان هذا الأب فمن تكون الأم؟ انها البتول بنت
الرسول القائل (هذه فاطمة ابنتى فمن عرفها فقد عرفها ومن لم يعرفها فإنها ابنتى
ونور عينى وفلذة كبدى ومهجة فؤادى).

فمن هذا الأصل العريق ليس بمستغرب أن تجلس
ذات يوم فى حجر أبيها وقد أخذ يلاطفها ويداعبها ثم قال لها: قولى واحد؟ فقالت:
واحد، فقال لها: قولى اثنين؟ فسكتت، فقال لها تكلمى،
فقالت: يا أبتاه ما أطيق أن أقول اثنين بلسان أجريته بالواحد، فضمها إلى
صدره وقبلها بين عينيها.

إنه التوحيد فى أبسط صوره وأسمى معانيه،
نطقت بلسان طاهر بما يحتويه قلبها الطاهر وروحها السامية الموحدة التى هى فرع من
منابت الشجرة المحمدية التى نمت فى أحضان جدها صلوات ربى وسلامه عليه وارتوت بعلم
هادى الأمة الإمام على .

ولا عجب إنها السيدة زينب وما عرفت به من الإقدام والجرأة والشجاعة
والمجاهدة فهلا تعلمنا ذلك فى الحق ولنجعل الطاهرة إماما لنا فى قول الحق الذى لا
ينفع غيره عند الميزان أمام الرحمن.

وتوفيت فى 15 رجب سنة 62 هـ أى عاشت من العمر 56 عاما مثل عمر الإمام الحسين، ولها
مشهد عظيم ومسجد معروف بميدان السيدة زينب بالقاهرة يؤمه الزوار من جميع البقاع
للتبرك والدعاء وهذا المكان مشهور بإجابة الدعاء فيه ومحط نزول الخير.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيدة زينب رضى الله تعالى عنها وأرضاها
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: المنتدى العام-
انتقل الى: