الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 سيدى الإمام الحسن عليه السلام

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: سيدى الإمام الحسن عليه السلام   الخميس ديسمبر 17, 2009 4:02 am

سيدنا ومولانا الإمام الحسن


هو مولانا الإمام الحسن سبط رسول الله وأخو مولانا الإمام الحسين والسيدة زينب وإبن السيدة فاطمة الزهراء وسيدنا الإمام على .
وقد وردت فيه أحاديث كثيرة منها:

روى من طرق عديدة صحيحة أن رسول الله جاء ومعه على وفاطمة وحسن وحسين، قد أخذ كل واحد منهما بيده حتى دخل فأدنى عليا وفاطمة وأجلسهما بين يديه، وأجلس حسنا وحسينا كل واحد منهما على فخذ، ثم لف عليهم كساء، ثم تلا هذه الآية ﴿إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيرا﴾ وقال (اللهم هؤلاء أهل بيتى، فأذهب عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا)، وفى رواية: (اللهم هؤلاء آل محمد فاجعل صلواتك وبركاتك على آل محمد كما جعلتها على آل إبراهيم، إنك حميد مجيد).
وفى رواية أم سلمة قالت فرفعت الكساء لأدخل معهم، فجذبه من يدى، فقلت وأنا معكم يارسول الله، فقال إنك من أزواج النبى على خير.

وأخرج الديلمى وغيره أنه قال: (نحن بنو عبد المطلب سادات أهل الجنة، أنا وحمزة وعلى وجعفر والحسن والحسين والمهدى).
وأخرج مسلم من حديث أبى هريرة أنه قال فى حسن وحسين: (اللهم أحبهما وأحب من يحبهما).
وأخرج الترمذى عن أسامة أنه أجلس الحسن والحسين يوما على فخذيه، وقال: (هذان ابناى وابنا ابنتى اللهم انى أحبهما فأحبهما). وأخرج الترمذى عن أنس أن سُئل: أى أهل بيتك أحب إليك ؟ فقال (الحسن والحسين). وروى الطبرانى فى الكبير وابن أبى شيبة أنه قال فيهما اللهم انى أحبهما فأحبهما وأبغض من أبغضهما. وروى من طرق عديدة وصحيحة أنه قال (الحسن والحسين سيدا شباب أهل الجنة).
عن فاطمة بنت رسول ا لله انها أتت بابنيها فقالت: يارسول الله هذان ابناك فورثهما شيئا، فقال: (أما حسن فله هيبتى وسؤددى وأما حسين فله جراءتى وجودى). وفى رواية (أما الحسن فقد نحلته حلمى، وهيبتى، وأما الحسين نحلته نجدتى وجودى). وعن أنس أنه قال (الحسن والحسين هما ريحانتاى من الدنيا) رواه النسائى والترمذى وقال صحيح. وروى ابن أبى شيبة وأحمد والاربعة عن بريده قال: كان رسول الله يخطب، اذ جاء الحسن والحسين، عليهما قميصان أحمران، يمشيان ويعثران، ويقومان، فنزل فحملهما، واحد من ذا الشق، وواحد من ذا الشق ، ثم صعد المنبر فقال: (صدق الله العظيم أموالكم وأولادكم فتنة، انى نظرت الى هذين الغلامين، يمشيان ويعثران، فلم أصبر فقطعت كلامى ونزلت اليهما).

وروى أحمد والترمذى عن على كرم الله وجهه قال: قال رسول الله (من أحبنى وأحب هذين وأباهما وأمهما كان معى فى درجتى يوم القيامة). قال ابن حجر ومعنى المعيه هنا القرب والشهود، لا معية المكان والمنزلة. انتهى ولا ينافى ذلك قوله فى درجتى لأمكان حملة على أن المعنى كان قريبا منى، مشاهد الى حال كونه فى درجتى.
روى الثعلبى عن على قال: شكوت الى رسول الله حسد الناس. فقال لى: (أما ترضى أن تكون رابع أربعة أول من يدخل الجنة، أنا وأنت والحسن والحسين، وأزواجنا عن أيماننا وشمائلنا، وذريتنا خلف أزواجنا). ورى الطبرانى عن أبى رافع أنه قال لعلى: (أنا أول أربعة يدخلون الجنة أنا وأنت والحسن والحسيبن وازواجنا خلف ذرياتنا، وشيعتنا عن ايماننا وشمائلنا).
واخرج البيهقي عن حذيفة قال: صلى بنا رسول الله ثم خرج فتبعته فاذا عارض قد عرض له، فقال لي: (يا حذيفة هل رأيت العارض الذي عرض لي؟) قلت: نعم، قال: (ذاك ملك من الملائكة لم يهبط الى الارض قبلها، استأذن ربه فسلم علي وبشرني بالحسن والحسين انهما سيدا شباب اهل الجنة، وان فاطمة سيدة نساء اهل الجنة).
وأخرج الحارث ابن أبي أسامة عن محمد بن علي قال اصطرع الحسن والحسين عند رسول الله فجعل رسول الله يقول: (هيه حسن). فقالت له فاطمة: يارسول الله تعين الحسن كأنه أحب اليك من الحسين. قال: (ان جبريل يعين الحسين وأنا أحب أن أعين الحسن) مرسل. وأخرج ابن عساكر عن ابن عمر قال: كان على الحسين والحسن تعويذان فيهما زغب من زغب جناح جبريل.
وأخرج ابن عساكر عن أنس قال: قال رسول الله : (( لا يقومن أحد من مجلسه الا للحسن أو للحسين أو ذريتهما ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سيدى الإمام الحسن عليه السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: المنتدى العام-
انتقل الى: