الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 نور الطاعة ونور البصيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: نور الطاعة ونور البصيرة   الخميس نوفمبر 12, 2009 5:24 am

نور الطاعة ونور البصيرة

إن المعصية هي سبب الشقاء والضنك والبلاء في الدنيا والآخرة ، وأن الطاعة سبب لكل فلاح وفوز وخير في الدنيا والآخرة ، قال بن عباس رضي الله عنهما : ( إن للطاعة نوراً في الوجه ونوراً في القلب وسعة في الرزق وقوة في البدن ومحبة في قلوب الخلق ، وإن للمعصية سواد في الوجه وظلمة في القلب وضيق في الرزق وضعف في البدن وبغضاً في القلوب ) .

وذهب رجل إلى إبراهيم بن أدهم طيب اللـه ثراه فقال له يا إبراهيم : ساعدني فى البعد عن معصية الله ، كيف أترك معصية الله جل وعلا ؟‍ فقال له إبراهيم تذكر خمسا فإن عملت بها لن تقع في معصية الله وإن زلت قدمك سرعان ما ستتوب إلى الله جل وعلا ، قال :
هاتها يا إبراهيم قال إبراهيم : أما الأولى إن أردت أن تعصى الله جل وعلا فلا تأكل من رزق الله .

قال الرجل : كيف ذلك والأرزاق كلها بيد الله؟

قال إبراهيم : فهل يجدر بك أن تعصى الله وأنت
تأكل من رزقه .

قال يرحمك الله يا إبراهيم : هات الثانية .

قال إبراهيم : أما الثانية إن أردت أن تعصى
الله جل وعلا فابحث عن مكان


ليس فى ملك الله واعصي الله عليه .

قال الرجل : كيف ذلك والملك ملكه والأرض ملكه
والسماء ملكه ؟!

قال إبراهيم : ألا تستحي أن تعصى الملك فى ملكه .

قال الرجل : يرحمك الله هات الثالثة .

قال إبراهيم : أما الثالثة إن أردت أن تعصى
الله جل وعلا فابحث عن مكان لا يراك الله فيه .

قال الرجل : وكيف ذلك والله يسمع ويرى دبيب النملة السوداء في الصخرة الصماء ؟!

قال إبراهيم : ألا تستحي أن تعصى الله وأنت على يقين أن يراك الله .

قال الرجل : يرحمك الله هات الرابعة .

قال إبراهيم : إذا جاءك ملك الموت فقل له أجلني
ساعة حتى أتوب إلى الله وأدخل في طاعته .

قال الرجل : كيف ذلك يا إبراهيـم ؟! والله جـل
وعلا يقـــول : { فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ } الأعراف : 34 .

قال إبراهيم : فهل يجدر بك وأنت تعلم ذلك أن تسوف التوبة وعمل الطاعات قال الرجل : يرحمك الله هات الخامسة .

قال إبراهيم : أما الخامسة إذا جاءتك زبانية جهنم لتأخذك إلى جهنم فإياك أن تذهب معهم ، ..
فبكى الرجل وعاهد الله عز وجل على الطاعة .

فتذكر يا بن آدم .. يا من أسلمت وجهك لله ، تذكر هذه الخمس
وتفكر فيها جيدا قبل أن تعصى الله ، واعلم يقينا أنك بشر فإن زلت قدمك في معصية الله جدد الأوبة والتوبة إلى الله واعلم جيداً أن الله يحب التوابين والمتطهرين وما من ليلة إلا والملك ينزل إلى السماء الدنيا نزولاً يليق بكماله وجلاله كما فى الصحيحين من حديث أبى هريرة وينادى الحق سبحانه وتعالى ويقول :

(( أنا الملك ، أنا الملك ، من ذا الذي يدعوني فأستجيب له ، من ذا الذي يسألني فأعطيه ، من ذا الذي يستغفرني فاغفر له ، فلا يزال كذلك حتى يضئ الفجر )) .

أحبتي في الله ونحن مقبلون على أيام الحج المباركة تعالوا بنا نسأل
ربنا جل وعلا أن يحمد نفسه عنا لنفسه فإنا عن حق حمده عاجزون ولعظمة جبروته خاضعون وفيما منح أهل قربه راغبون فنسأله جل وعلا أن يغفر لنا ، وأن يحقق آمالنا وأن يسدد على طريق الحق خطانا فهو سبحانه ولى ذلك والقادر عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نور الطاعة ونور البصيرة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: إستراحة المنتدى-
انتقل الى: