الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 فى رحاب أيام الحج المباركة (5)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: فى رحاب أيام الحج المباركة (5)   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:51 am


المدينة المنورة

وبعد تمام أداء الفريضة فإن الحاج أن يختم رحلتـة بزيارة المدينة المنورة وليختم لقائه برب الأنـام بلقاء خير الأنـام صلوات الله وسلامه عليه ليكون له شرف الفوز بشفاعته صلى الله عليه وسلم .
والحديث أحبائى فى الله عن المدينة المنورة قد لا يفى بقدر تلك المدينة التى شرفها الله سبحانه وتعالى بهجرة رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم إليها لتكون لـه فى الحياة مقـرا ولجسده الشرف بعد الممات مستقـرا .
لقد ورد فى المدينة المنورة الكثير مما يؤكد رفعة شأنها ومكانتها التى من أجلها كانت دار هجرة لحبيب الرحمن .
فقد روى البخارى ومسلم عن أبو موسى رضى الله تعالى عنه عن النبى صلى الله عليه وآله وسلم قال انه قال:
(( رأيت فى المنام أنى أهاجر من مكة إلى أرض بها نخل
فذهب وهلى ـ أى ظنى ـ إلى أنها اليمامة أو هجــــــــر،
فإذا هى المدينة يثرب ))
أما عن فضل المدينة المنورة ما رواه مسلم من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم :
(( يأتى على الناس زمان يدعو الرجل إبن عمه أو قريبه إلى هلم إلى الرخاء هلم إلى الرخاء والمديـنة خير لهم لو كانوا يعلمون والذى نفسى بيده ما يخرج أحد رغبة عنها إلا أخلف الله فيها خيرا منه إلا أن المدينة كالكير تخرج الخبث ولا تقوم الساعة حتى تنفى المدينة شرارها كما ينفى الكير خبث الحديد )) .
وفى الصحيحين :
(( أمرت بقرية تأكل القرى يقولون يثرب وهى
المدينة تنفى الناس كما ينفى الكير خبث الحديد ))

وعن فضل طلب الموت فيها ما رواه الترمذى وإبن حبان وإبن ماجه والبيهقى وعبد الحـق من حديث رسول الله الله صلى الله عليه وسلم :
(( من إستطاع أن يموت بها فإني أشفع لمن يموت بها ))

وروى الطبرانى عن رسول الله الله صلى الله عليه وسلم أنه قال:
(( من إستطاع منكم أن يموت بالمدينة فليمت فانه
من مات بها كنت له شهيدا أو شفيعا يوم القيامة ))

فالترغيب فى الموت بالمدينة لم يثبت مثله لغيرها والسكنى بها وكفى من يموت فيها شرفا أنه سيكون فى جوار رسول الله صلى الله عليه وسلم وما أعظمه من جوار كريم . (( اللهم ارزقنا زيارة حبيبك فى الدنيا ، وارزقنا جواره فى الآخرة يارب العالمين ))

إن زيارة مسجد رسول الله يكون دوما بدعوة رسول الله الله صلى الله عليه وسلم :
فقد ورد فى الصحيحين أن النبى صلى الله عليه وسلم قال :
(لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد
مسجدى والمسجد الحرام والمسجد الأقصى )

وقال أيضا عن فضل الصلاة فى مسجده الله صلى الله عليه وسلم :
(( صلاة فى مسجدى خيـر من ألف صلاة
فيما سواه إلا المسجد الحرام ))
*****
وحين الوصول الى المدينة المنورة يتأهب الحجاج لزيارة مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم بأن يغتسل الحاج ويتطيب ويلبس أحسن الثياب ثم يتوجه إلى الحرم النبوى ويدخل من باب السلام ويقول :
(( بسم الله الرحمن الرحيم ، رب اغفر لى ذنبى
وافتح لى أبواب رحمتك أعوذ بالله العظيم ، وبوجهه
الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم))

ثم يتوجه الحاج الى الروضة المطهرة فى أدب وخشوع ويصلى ركعتين تحية المسجد ويدعوا الله بما يحب من خيرى الدنيا والآخرة وبعد الصلاة يتوجه إلى قبر النبى صلى الله عليه ويسلم ويقف عند رأسه الشريف فى أدب وإجلال ويلقى عليه السلام صلى الله عليه وسلم ، فما من أحد يسلم عليه إلا ويرد السلام فقد روى أحمد وأبوة داود عنه أنه الله صلى الله عليه وسلم قال : ((ما من أحد يسلم علـى إلا رد الله علىّ روحى حتى أر د عليه )) .

ومن الأدب خفـض الصوت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم لقوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ
وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ
أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ } الحجرات /2
كما أن فى خفض الصوت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم فوز بمغفرة وأجر عظيم فقد قال تعالى :
{إِنَّ الَّذِينَ يَغُضُّونَ أَصْوَاتَهُمْ عِندَ رَسُولِ اللَّهِ
اُوْلَئِكَ الَّذِينَ امْتَحَنَ اللَّهُ قُلُوبَهُمْ لِلتَّقْوَى لَهُم مَّغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ عَظِيمٌ }
الحجرات 3
ثم يبدأ الزائر بإلقاء السلام عليه صلى الله عليه وسلم ويقول :
السلام عليك يا رسـول الله
السلام عليك يانبـى الله
السلام عليك يا خير خلق الله
السلام عليك يا حبيب الله
السلام عليك يا سيد المرسلين وإمام المتقين
السلام عليك يا قائد الغر المحجلين
السلام عليك وعلى أزواجك الطاهرات أمهات المؤمنين
السلام عليك وعلى أصحابك أجمعين وعباد الله الصالحين
أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
وأشهد انك عبده ورسوله وأمينة وخيرته من خلقه
وأشهد أنك بلغت الرسالة وأديت الأمانة ونصحت الأمة
وجاهدت فى سبيل الله حق جهاده
ثم يتلو الزائر قول الله تعالى: { وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً } النساء / 64
ثم يقول : قد أتيتك يا رسول الله مستشفعا بك الى ربى مستغفرا من ذنبى
ثم يدعو الله فيقول : أسألك يارب أن توجب لى المغفرة كما أوجبتها لمن أتاه فى حياته ، اللهم اجعله أول الشافعين واحشرنا فى زمرته يوم الدين .
ثم يبلغ سلام من أوصاه تبليغ السلام الى رسول الله صلى الله عليه وسلم قائلا السلام عليك يا رسول الله من فلان أوفلانه ولا ينسى أهله وإخوانه .
وبعد ذك يتحرك يمينا قدر ذراع حتى يحازى رأس أبى بكر الصديق رضى الله عنه ويقول :
السلام عليك ياخليفة رسول الله
السلام عليك ياصاحب رسول الله فى الغار
السلام عليك يارفيقه فى الأسفار
السلام عليك ياأمينـه فـى الأسرار
جزاك الله عنا أفضل ما جزى به إماما من أمة نبيه صلى الله عليه وسلم
ثم يتحرك الزائر الى يمينه مرة أخرى قدر ذراع فيجد نفسه أمام قبر عمر بن الخطاب رضى الله عنه ويقول :
السلام عليك ياأمير المؤمنين السلام عليك يامظهر الإسلام
السلام عليك يامكسر الأصنام
السلام عليك ياشهيد المحراب جزاك الله عنا أفضل الجزاء

ثم يدور إلى الخلف ويستقبل القبلة ويدعو لنفسه ولوالديه ولولده وأهله وأحبابه ولمن وصاه بالدعاء بالخير ويقول :
(( اللهم إنا قد سمعنا قولك وأطعنا أمرك وقصدنا نبيك مستشفعين به إليك من ذنوبنا معترفين بخطايانا وتقصيرنا فتب علينا وشفع نبيك فينا وارفعنا بمنزلته عندك ، اللهم أغفر للمهاجرين والأنصار واغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ))

وهكذا يكون الحاج قد أتم زيارة رسول الله ويقضى ما يكون لـه من بقاء بالمدينة المنورة فإذا كان وقت الرحيل يودع الحرم المبارك بصلاة ويدعو بما يفتح به الله عليه ثم يتوجه إلى القبر الشريف ويسلم على رسول الله صلى الله عليه وسلـم قائلا غير مودع يا رسول الله ) ويسأل الله أن يرده إلى وطنه وأهله سالما غانما وألا يكون هذا اللقاء آخر عهده برسول الله ولا هذه أخر زياراته لروضته العطرة وحرمه الشريف ويقول داعيا الله تعالى :
(اللهم لا تجعل هذا آخر عهدنا بقبر نبيك يا أرحم الراحمين)

**************
تلك كانت رحلتنا مع حجاج بيت الله الحرام الذين يؤدون ما فرضه الله عليهم فنسأل الله أن نكون قد وفقـا فى شرح تلك الرحلة ونسأله سبحانه وتعالى أن يبلغنـا أداء فريضة الحج وزيارة بيته ويبلغنا ما نريد فهو سبحانه ولى ذلك والقادر عليه .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى رحاب أيام الحج المباركة (5)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: المنتدى العام :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: