الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 فى رحاب أيام الحج المباركة (4)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: فى رحاب أيام الحج المباركة (4)   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:48 am


أعمال الحج ومناسكه
حين يصل الحاج إلى مكة المكرمة تبدأ أعمال الحج أو مناسك الحج ، والتى تبدأ بالنية بقصد بيت الله الحرام لغرض الحج والنية تتأكد بالإحرام وإذا أردنا أن نتحدث عن أعمال الحج فهى فى إحدى عشرة خطوة إذا قام بها الحاج يكون قد أدى الفريضة كما بينها لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهى :
أولا: الإحرام وهو نية الدخول فى الحج أو العمرة أو بهما معا مع التلبية .
ثانيا: الطواف بالكعبة المشرفة بيت الله الحرام طواف القدوم لأنه أول ما يفعله الحاج تحية للبيت لمن نوى الحج فقط ، أما المعتمر فيجزئه طواف العمرة عند القدوم ثم الصلاة خلف مقام إبراهيم عليه السلام لقوله تعالى:
(( وَإِذْ جَعَلْنَا الْبَيْتَ مَثَابَةً لِّلنَّاسِ وَأَمْناً وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى )) البقرة 125
ثالثا: السعى بين الصفا والمروة لقوله تعالى : ((ى إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيم)) البقرة 158
رابعا: الوقوف بعرفة من زوال اليوم التاسع من ذى الحجة إلى فجر اليوم العاشر ( ووقت الزوال يبدأ من قبيل الظهر بقليل) والوقوف بعرفة هو الركن الأعظم لما رواه الإمام احمد وأصحاب السنن عن عبد الله بن عمير : ان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر مناديا ينادى :
)) الحج عرفة من جاء ليلة جمع قبل طلوع الفجر فقد أدرك((
"" وليلة جمع هى ليلة المبيت بمزدلفة وهى ليلة النحر " .
والمراد بالوقوف بعرفه هو تواجد الحاج وحضوره بعرفة للحظة ولو بمقدار مابين سجدتين واقفا أو جالسا أو ماشيا أو راكبا أو قائما أو مستيقظا من وقت زوال اليوم التاسع إلى فجر يوم العاشر ، ويفضل أن تجمع هذه اللحظة الواجبة بين آخر جزء من ظهر اليوم التاسع من ذى الحجة وأول جزء من ليلة العاشر منه ـ أى قبيل غروب شمس اليوم التاسع إلى ما بعد الغروب بقليل فبهذا يتأدى الركن ويتحقق المطلوب بإذن الله تعالى .
خامسا : الإفاضة إلى مزدلفة لأداء مناسك المشعر الحرام لقوله تعالى فى سورة البقرة)) : 198 فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ الْمَشْعَر الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُم وَإِن كُنتُم مِّن قَبْلِهِ لَمِنَ الضَّآلِّينَ ))
والمبيت بالمزدلفة ليلة النحر حتى فجر يوم النحر .
سادسا: التوجه إلى منى لرمى جمرة العقبة الكبرى .
سابعا: نحر الهدى .
ثامنا : التحلل بالحلق أو التقصير .
تاسعا: التوجه إلى بيت الله الحرام لأداء طواف الإفاضة ويسمى طواف الزيارة أو طواف الركن لأنه من أركان الحج .
عاشرا : العودة إلى منى للمبيت بها لرمى الجمرات الثلاث .
حادى عشر: طواف الوداع ويسمى طواف الصدر .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( حجة مبرورة خير من الدنيا وما فيها وحجة مبرورة ليس لها جزاء إلا الجنة))


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الوقوف بعرفة

فى اليوم التاسع من شهر ذى الحجة يقف حجاج بيت الله على عرفات بعد أن لبى كل منهم بالحج كل بحسب نيته فطافوا ببيت الله وصلوا خلف المقام إمتثالا لأمر الله تعالى حيث قال : ((وَاتَّخِذُواْ مِن مَّقَامِ إِبْرَاهِيمَ مُصَلًّى)) ، وهديا بما قاله الحبيب فقد روى الترمذى واحمد والحاكم وابن خزيمة أن النبى صلى الله عليه وسلم قال : (( من طاف بالبيت إسبوعا ـ أى سبعة أشواط ـ وصلى ركعتين فله من الأجر كعتق رقبة )) وبعد أن شربوا من ماء زمزم التى قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم : مما رواه ابن حبان والطبرانى عن أبى ذر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (( خير ماء على وجه الأرض ماء زمزم فيه طعام الطعم وشفاء السقم )) وقد دعوا حين شربوا مثلما دعا ابن عباس :
(( اللهم إنى أسألك علما نافعا ورزقا واسعا وشفاءا من كل داء ((

ثم بعد ذلك سعوا بين الصفا والمروة إمتثالا لقوله جل وعلا :
)) إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ
أَوِ اعْتَمَرَ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ ))
خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيم)) البقرة 158
كل ذلك إقامة ذكر الله جل وعلا وهديا بما فعله وقال به الحبيب صلى الله عليه وسلم فقد روى أبو داود والترمذى عن عائشة رضى الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال )) : إنما جعل الطواف بالبيت وبين الصفا والمروة ورمى الجمرات لإقامة ذكر الله عز وجل )) .
وكل ذلك أيضا دون انقطاع عن ترديد التلبية : (( لبيك اللهم لبيك لبيك لا شريك لك لبيك إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك )) ، إمتثالا لما قال به الحبيب صلى الله عليه وسلم مما رواه احمد وابن ماجة فى السنن عن جابر بن عبد الله عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
(( ما من محرم يضحى لله يومه يلبى حتى تغيب
الشمس إلا غابت بذنوبه فعاد كما ولدته أمه((
وفى يوم التروية ، اليوم الثامن من ذى الحجة توجهوا إلى منى ملبين حيث يصلون بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء
ويظلوا بها حتى صلاة الفجر.

وإذا كنا قد طلعت علينا شمس اليوم التاسع من ذى الحجة وقد توجه حجاج بيت الله الحرام إلى مسجد نمرة لصلاة الظهر والعصر قصرا جمع تقديم بآذان واحد وإقامتين بدون نفل قبلهما أو بعدهما ثم اتجهوا إلى عرفات مداومين على التلبية ويظلوا بها إلى ما بعد غروب الشمس ثم يغادر عرفة بالإفاضة إلى مزدلفة فى سكينة ووقار مترفقين برفقائهم من الحجيج ملبين وداعين ، والمزدلفة هى المشعر الحرام الذى ذكره الله تعالى فى قوله : (( فَإِذَا أَفَضْتُم مِّنْ عَرَفَاتٍ فَاذْكُرُواْ اللّهَ عِندَ
الْمَشْعَر الْحَرَامِ وَاذْكُرُوهُ كَمَا هَدَاكُمْ )) البقرة 198


وعند الاستعداد للرحيل من مزدلفة يتجه الحجاج لرمى جمرة العقبة الكبرى فى صباح اليوم العاشر من ذى الحجة وعند ارتفاع الشمس يتوجه كل الحاج إلى منى داعيـا : (( اللهم إليك أفضت ومن عذابك أشفقت وإليك توجهت ومنك رهبت اللهم تقبل نسكى وأعظم أجرى وارحم تضرعى واستجب دعائى وتقبل توبتى ))

ثم يتوجه لرمى جمرة العقبة الكبرى بالحصيات السبع التى جمعها من مزدلفة ثم يبدأ برمى الواحدة تلو الأخرى بقوة قائلا :
(( باسم الله الله اكبر رغما عن الشيطان وحزبه
اللهم اجعله حجا مبرورا وذنبا مغفورا((
وبعد الرمى يقطع الحاج التلبية وله أن يتحلل من ملابس الإحرام ويباح له ما كان محرما عليه عدا النساء فإن هذا لا يحل للحاج إلا بعد طواف الإفاضة ثم يبدأ بحلق شعر رأسه أو تقصيره لقوله تعالى :
)) لَقَدْ صَدَقَ اللَّهُ رَسُولَهُ الرُّؤْيَا بِالْحَقِّ لَتَدْخُلُنَّ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ
إِن شَاء اللَّهُ آمِنِينَ مُحَلِّقِينَ رُؤُوسَكُمْ وَمُقَصِّرِينَ )) الفتح 27

أما النساء فلهن تقصير بعضا من أطراف شعرهن كما سبق القول .
وبعد ذلك يكون ذبح الهدى لقول الله تعالى فى سورة الحج /26 :
)) وَالْبُدْنَ جَعَلْنَاهَا لَكُم مِّن شَعَائِرِ اللَّهِ لَكُمْ فِيهَا خَيْرٌ فَاذْكُرُوا
اسْمَ اللَّهِ عَلَيْهَا صَوَافَّ فَإِذَا وَجَبَتْ جُنُوبُهَا فَكُلُوا مِنْهَا
وَأَطْعِمُوا الْقَانِعَ وَالْمُعْتَرَّ كَذَلِكَ سَخَّرْنَاهَا لَكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون ))

والهدى يكون واجبا فى حالتين أولاهما إذا كان الحاج متمتعا أو قارنا وثانيهما إذا ترك الحاج واجبا من واجبات الحج مثل الرمى أو الإحرام من الميقات أو الجمع بين الليل والنهار فى الوقوف بعرفة أو ترك طواف الوداع أو إذا ارتكب محظورا من محظورات الإحرام
كالتطيب أو الحلق أو تقليم الأظافر .
واقل ما يجزئ عن المسلم ذبح شاة أو بدنة وهى الجمل أو سبع بقرة أي يشترك مع ستة آخرين فى ذبح بقرة فقد روى مسلم عن جابر رضى الله عنه قال : (( حججنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فنحرنا
البعير عن سبعة والبقرة عن سبعة ((

والمتمتع إذا كان ذبح هديه لمكة بعد العمرة فله أن يذبح يوم العيد أو فى أيام التشريق لقوله صلى الله عليه وسلم : (( كـل أيـام التشـريق ذبـح))

وبعد الانتهاء من رمى جمرة العقبة يوم النحر والتحلل الأول بالحلق يتوجه إلى مكة لطواف الإفاضة وليس فيه رمل وإنما يسير سيرا عاديا فى طوافـه ، وطواف الإفاضة وهو الركن الثالث وإذا لم يفعله الحاج بطل حجه لقوله تعالى :
(( ثُمَّ لْيَقْضُوا تَفَثَهُمْ وَلْيُوفُوا نُذُورَهُمْ وَلْيَطَّوَّفُوا بِالْبَيْتِ الْعَتِيقِ)) الحج29

وبعد طواف الإفاضة يصلى الحاج ركعتين خلف المقام ثم التوجه إلى الملتزم للدعاء ثم إلى بئر زمزم المباركة للارتواء ثم يستلم الحج ويقبله ثم إلى المسعى للسعى بين الصفا والمروة سبعة أشواط كما فعل فى العمرة إذ أن المتمتع لا يسعى للحج قبل الوقوف بعرفة فا لقارن والمفرد لا سعى لهما بعد طواف الإفاضة وبعد طواف الإفاضة العودة إلى منى فى نفس اليوم ويبيت بها الحاج ليلة الحادي عشر والثاني عشر من ذى الحجة ( ويجوز البقاء فى مكة حتى منتصف الليل ) ثم النوم فى منى حتى يرمى الجمرات فالمبيت بمنى واجب ويكون الرمى للجمرة الصغرى ثم الوسطى ثم الثالثة ويبدأ بالأولى ويختم بالثالثة ويكون الرمى من الزوال إلى الغروب ولو تأخر عن الغروب لا يرمى ليلا وإنما يرمى بعد زوال اليوم الثانى ويجوز الرمى فى اليوم الثالث قبل الزوال .

ويكتفى بهذا القدر لمن كان متعجلا ، أما من يبقى لرابع أيام العيد فى منى ولمن يتعجل فيجمع 21 حصاة أخرى لرمى الجمرات الصغرى والوسطى والكبرى لكـل سبع حصيات وبذلك يكون مجموع ما يرمى70 حصاة وتكون بذلك أيام الرمى ثلاثة أو أربعة ( يوم النحر ويومان أو ثلاثة من أيام التشريق ) لقول الله تعالى :
(( وَاذْكُرُواْ اللّهَ فِي أَيَّامٍ مَّعْدُودَاتٍ فَمَن تَعَجَّلَ فِي يَوْمَيْن
فَلاَ إِثْمَ عَلَيْهِ وَمَن تَأَخَّرَ فَلا إِثْمَ عَلَيْهِ لِمَنِ اتَّقَى وَاتَّقُواْ
اللّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُون)) البقرة 203

وبعد أداء تلك المناسك جميعها على نحو ما أوضحنا يبقى على الحاج أن يطوف بالكعبة سبعة أشواط طواف الوداع والذى يطلق عليه طواف الصدر لأنه يؤدى عند صدور الناس من مكة وهو طواف لا رمل فيه وهو آخر ما يفعله الحاج فقد روى مالك فى الموطأ عن عمر رضى الله عنه أنه قال : (( لا يصدرن أحد من الحاج حتى يطوف بالبيت
فان آخر النسك الطواف بالبيت ))
وبعد الفراغ من الطواف يصلى الحاج ركعتين خلف المقام ويشرب من ماء زمزم ويدعو الله متضرعا فى الملتزم ثم يتلوا قول الله تعالى :
)) إِنَّ الَّذِي فَرَضَ عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لَرَادُّكَ إِلَى مَعَادٍ (( القصص 85

ويختتم الحاج دعائه بقوله : (( اللهم اغفر ما فات واعصم فيما هو آت وارزقنا تقواك اللهم صلى وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم ((
وبذلك يكون الحاج قد أتم حجته بحمد لله رب العالمين .

روى أبو هريرة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال :
)) الحجاج والعمار وفد الله عز وجل وزواره إن سألوه أعطاهم وإن استغفروه غفر لهم وإن دعوا أستجيب لهم وإن شفعوا شفعـوا ((

اللهم أعطنا بقدر سؤال حجاج بيتك الحرام هذا العام وكل عام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد جابر
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 55
نقاط : 89
تاريخ التسجيل : 17/05/2010

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب أيام الحج المباركة (4)   الثلاثاء يوليو 20, 2010 11:00 pm






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحاج محمد الامام
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 18
نقاط : 18
تاريخ التسجيل : 07/08/2010
العمر : 58
الموقع : منتدى ال البيت الكرام

مُساهمةموضوع: رد: فى رحاب أيام الحج المباركة (4)   الأربعاء أغسطس 11, 2010 4:51 pm

بارك الله لنافيك اخي الكريم
جزاك الله كل الخير



وكل عام وانت بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى رحاب أيام الحج المباركة (4)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: المنتدى العام :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: