الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 فى رحاب أيام الحج المباركة (3)

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: فى رحاب أيام الحج المباركة (3)   الخميس نوفمبر 12, 2009 3:36 am

أولا : الإذن بالحج

ولما فرغ إبراهيم خليل الرحمن من بناء البيت الحرام كان الإذن بالحج لقوله جل وعلا في :
(( وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيق ٍ)) الحج/30 .

وفى ذلك يروى أبو الوليد ألأزرقي في كتابه أخبار مكة عن جده عن سعيد بن سالم عن عثمان بن ساج قال :
(( أخبرني محمد ابن اسحق قال : أنه لما فرغ إبراهيم خليل الرحمن من بناء البيت الحرام جاءه جبريل فقال : طف به سبعا فطاف به سبعا هو وإسماعيل يستلمان الأركان كلها في كل طواف ، فلما أكملا سبعا هو وإسماعيل صليا خلف المقام ركعتين ثم قام معه جبريل فأراه المناسك كلها الصفا والمروة ومنى ومزدلفـة وعرفـه وقال : فلما دخل منى وهبط من العقبة تمثل له إبليس عند جمرة العقبة ، فقال له جبريل : ارمه ، فرماه إبراهيم بسبع حصيات فغاب عنه ، ثم برز عند الجمرة الوسطى فقال له جبريل : ارمه ، فرماه بسبع حصيات فغاب عنه ، ثم برز له عند الجمرة السفلى فقال له جبريل : ارمه ، فرماه بسبع حصيات فغاب عنه إبليس ، ثم مضى إبراهيم في حجه وجبريل يوقفه على المواقف ويعلمه المناسك حتى انتهى إلى عرفه ، فلما انتهى إليها قال له جبريل : أعرفت مناسكك ؟ قال إبراهيم : نعم ! قال : فسميت عرفات بذلك لقوله أعرفت مناسكك؟ قال : ثم أمر إبراهيم أن يـؤذن في الناس بالحج قال : فقال إبراهيم : يارب ما يبلغ صوتي ؟ قال الله سبحانه : أذن وعلى البلاغ ، قال : فعلا على المقام فأشرف به حتى صار أرفع الجبال وأطولها فجمعت له الأرض يومئذ سهلها وجبلها وبرها وبحرها وإنسها وجنها حتى أسمعهم جميعا قال : فأدخل إصبعيه في أذنيه وأقبل بوجهه يمينا وشمالا وشرقا وغربا وبدأ بشق اليمن فقال : أيها الناس كتب عليكم الحج إلى البيت العتيق فأجيبوا ربكم ، فأجابوه من تحت التخوم السبعة ومن بين المشرق والمغرب إلى منقطع التراب من أقطار الأرض كلها ، لبيك اللهم لبيك قال : أفلا تراهم اليوم يقولون ؟ لبيك اللهم لبيك قال : فكل من حج إلى اليوم فهو ممن أجاب إبراهيم إنما حجهم على قدر إجابتهم يومئذ فمن حج حجتين فقد كان أجاب مرتين ، أو ثلاثا فثلاثا على هذا قال : وكانت الحجارة على ماهى عليه اليوم إلا أن الله عز وجل أراد أن يجعل المقام آية فكان أثر قدمىّ إبراهيم في المقام آية إلى اليوم قال : وذلك لقوله تعالى في سورة آل عمران 97 : ((فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا(( .
وكان النداء بالأذان بالحج للناس جميعا فكانت الكعبة المشرفة مزارا لكل الحجيج وأول من حجه الملائكة ، قال ابن اسحق : وبلغني أن آدم عليه السلام كان قد استلم الأركان كلها قبل إبراهيم وحجه اسحق وسارة من الشام ، قال : وكان إبراهيم عليه السلام يحجه كل سنة على البراق ، قال : وحجت بعد ذلك الأنبياء والأمم فعن أبى هريرة رضى الله عنه قال :
(( أن آدم عليه السلام حج فقضى المناسك فلما حج قال : يارب لكل عامل أجرا قال الله تعالى : أما أنت يا آدم فقد غفرت لك وأما ذريتك فمن جاء منهم هــذا البيت فباء بذنبه غفرت له ، فحج آدم عليه السلام فاستقبلته الملائكة بالردم فقالوا : بر حجك يا آدم قد حججنا هذا البيت قبلك بألفي عام قــال : فما كنتـم تقولون حوله : قالوا : كنا نقول : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، قال : فكان آدم عليه السلام إذا طاف بالبيت يقول هولاء الكلمات وكان طواف آدم عليه السلام سبعة أسابيع بالليل وخمسة أسابيع بالنهار(( .

وفى رواية أخرى عن ابن عباس رضى الله عنهما أنه قال:
)) أن الملائكة قالت لآدم عليه السلام: بر حجك يا آدم قد حججنـا قبلك هذا البيت بألفي عام قال : فما كنتم تقولون في الطواف ، قالوا: كنا نقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، فقال آدم عليه السلام : فزيدوا فيها ولا حول ولا قوة إلا بالله فزادت الملائكة فيها ذلك قال : ثم حج إبراهيم عليه السلام بعد بنائه للبيت فلقيته الملائكة في الطواف فسلموا عليه فقال لهم إبراهيم : ماذا كنتم تقولون في طوافكم ؟ قالوا : كنا نقول قبل أبيك آدم عليه السلام سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ، فأعلمناه ذلك فقال آدم عليه السلام ، زيدوا عليها ولا حول ولا قوة إلا بالله فقال إبراهيم : زيدوا فيها العلى العظيم ، قال : ففعلت الملائكة ذلك((

وعن عبد الله بن أبى سليمان مولى بنى مخزوم أنه قال :
(( طاف آدم عليه السلام بالبيت حين نزل ، ثم صلى تجاه باب الكعبة ركعتين ، ثم أتى الملتزم فقال : اللهم إنك تعلم سريرتي وعلانيتي فاقبل معذرتي وتعلم ما في نفسي وماعندى فاغفر لي ذنوبي وتعلم حاجتي فأعطني سؤلي ، اللهم إني أسألك إيمانا يباشر قلبي ويقينا صادقا حتى أعلم أنه لن يصيبنى إلا ما كتب لي والرضا بما قضيت علـى )) ، (( قال فأوحى الله تعالى إليه يا آدم قد دعوتني بدعوات فاستجبت لك ، ولن يدعونى بها أحد من ولدك إلا كشفت غمومه وهمومه وكففت له من وراء تجارة كل تاجر ، وأتته الدنيا وهى راغمة وإن كان لا يريدها ، قال فمنذ طاف آدم عليه السلام كانت سنة الطواف ))
&&&&&&&&&&&&&&& &&&&&&&&&&&&&&


ثانيا : فرض الحج وأداء المناسك

ثم فرض الحج فيما بعد على المسلمين في السنة السادسة بعد الهجرة حيث نزل قول الله تعالى : (( وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلّهِ)) البقرة 196

وقيل أنه فرض في السنة التاسعة من هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث لم يذهب للحج إلا في السنة السادسة وإنما ذهب للعمرة ، وفى شهر ذي القعدة من السنة العاشرة للهجرة عزم رسول الله صلى الله عليه وسلم على الحج لأداء الفريضة وليبين للناس مناسك الحج والعمرة وترتيبها على النحو الذي قال به الله تعالى في الآيات السابقة .

وأما عن كيفية أداء المناسك فقد أخرج مسلم عن جابر بن عبد الله رضى الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم حج فخرجنا معه ، حتى إذا أتينا ذا الحليفة ، فولدت أسماء بنت عميس فقال : اغتسلي واستشفرى بثوب ، وأحرمى ، وصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد ، ثم ركب ناقته القصواء حتى استوت به على البيداء أهل بالتوحيد "" لبيك اللهم لبيك لا شريك لك لبيك ، إن الحمد والنعمة لك والملك لا شريك لك """ حتى إذا أتينا البيت إستلم الركن ، فرمل ثلاثا ومشى اربعا ، ثم أتى مقام ابراهيم فصلى ثم رجع إلى الركن فاستلمه ، ثم خرج من الباب إلى الصفا فلما دنا من الصفا قرأ قول الله تعالى.
)) إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِن شَعَآئِرِ اللّهِ فَمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَر فَلاَجُنَاحَ عَلَيْهِ أَن يَطَّوَّفَ بِهِمَا وَمَن تَطَوَّعَ خَيْرًا فَإِنَّ اللّهَ شَاكِرٌ عَلِيم (( (البقرة 158(
وقال "" أبدأ بما بدأ به الله """ فرقى الصفا ، حتى رأى البيت ، فاستقبل القبلة ، فوحد الله وكبره وقال "" لا اله إلا الله وحده لا شريك له ، له الملك وله الحمد وهو على كل شئ قدير ، لا إله إلا الله وحده أنجز وعده ونصر عبده وهــزم الأحزاب وحده"" ، ثم دعا بين ذلك قال مثل هذا ثلاث مرات ثم نزل إلى المروة ، حتى إذا انصبت قدماه في بطن الوادي سعى ، حتى إذا صعدنــا مشى حتى أتى المروة ففعل على المروة كما فعل على الصفا ليكمل سبعة أشواط تنتهي بالمروة .

وبعد ذلك يكون التحلل من الإحرام بالحلق أو التقصير.
يقول جابر : فلما كان يوم التروية توجهوا إلى منى وركب النبي صلى الله عليه وسلم فصلى بها الظهر والعصر والمغرب والعشاء والفجر ثم مكث قليلا حتى طلعت الشمس فأجاز حتى أتى عرفه ، فوجد القبة ـ الخيمة ـ ضربت له بنمره فنزل بها حتى إذا زاغت الشمس فأتى بطن الوادي فخطب الناس ثم أذن ثم أقام فصلى الظهر ثم أقام فصلى العصر ، ولم يصلى بينهما شيئا ثم ركب حتى أتى الموقف واستقبل القبلة ، فلم يزل واقفا حتى غربت الشمس ، وذهبت الصفرة قليلا حتى غابت فتحرك وهو يشير بيده اليمنى ويقول (أيها الناس السكينة السكينة) حتى أتى المزدلفة فصلـى بها المغرب والعشاء بأذان واحد واقامتين ولم يسبح بينهما شيئـا ثم اضطجع حتى الفجر وصلى الفجر بأذان وإقامة ثم ركب حتى أتى المشعر الحرام فاستقبل القبلة فدعا الله وكبره وهلله ، فلم يزل واقفا ثم تحرك قبل أن تطلع الشمس حتى أتى بطن محسر وسار قليلا فسلك الطريق الوسطى التي تخرج على الجمرة الكبرى ، حتى أتى الجمرة التي عند الشجرة فرماها بسبع حصيات يكبر مع كل حصاة منها ، كل حصاة مثل حصى الخذف رمى من بطن الوادي ثم انصرف إلى المنحر فنحر ، ثم ركب صلى الله عليه وسلم فأفاض إلى البيت فصلى بمكة الظهر ))

هكذا علمنا الحبيب صلوات الله وسلامه عليه كيفية أداء مناسك الحج وهو ما الناس عليه الآن من أدنى الأرض إلى أقصاها .

وكذلك مما علمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه إذا ما أفاض الحاج من عرفة بعد غروب الشمس فينبغى أن يكون في سكينة ووقار فقال في ذلك أن)) : اتقوا الله وسيروا سيرا جميلا لا تطئوا ضعيفا ولا تؤذوا مسلما((
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فى رحاب أيام الحج المباركة (3)
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: المنتدى العام :: المنتدى الإسلامي العام-
انتقل الى: