الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 فصل في آداب العزلة في المدرسة الشاذلية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
السر المهتدى الشريف
عضو نشط
عضو نشط
avatar

عدد المساهمات : 42
نقاط : 98
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

مُساهمةموضوع: فصل في آداب العزلة في المدرسة الشاذلية   السبت مايو 22, 2010 3:44 am

-
روي عن قدوة المحققين وتاج العارفين شيخنا ومولانا سيدي أبي الحسن الشاذلي "نور الله ضريحه"
أنه قال :-اعلم أيدك الله أنك اذا اردت الوصول إلي الله فاستعن بالله واجلس على بساط الصدق ، مشاهدا ذاكرا له بالحق رابطا قلبك بالعبودية المخصة علي سبيل المعرفة ، ولازم الذكر والمراقبة والتوبة والاستغفار ، وسأشرح لك هذا جملة ، لئلا يقع الغلط فيها علي سبيل الوصلة ، وهي أن تقول الله الله مثلا أو ماشاء الله من الذكر مراقبا لقولك بترك الدفع عن نفسك والجلب لها ، وتجد ذلك في آيتين من كتاب الله تعالي قوله : ( أمن هذا الذي هو جند لكم ينصركم من دون الرحمن ) الآيه
فهذه من الدفع وفي الجلب ( أمن هذا الذي يرزقكم أن أمسك رزقة ) . ووصف الذكر أن تذكر بلسانك وتراقب بقلبك ، فما ورد عليك من خير من الله قبلته ، وما ورد عليك من ضده كرهته راجعا إلي الله في الدفع والجلب كما وصفت لك ، واحذرك أن تدفع أو تجلب لنفسك شيئا الا بالله تعالى ، فأن خامر سرك شئ من ذنب أو عيب أو نظر إلي عمل صالح أو حال جميل فبادر إلي التوبة والاستغفار من الجميع ، أما من الذنب والعيب فواجب شرعا ، وأما من النظر إلي العمل الصالح والحالة الجميلة فلعلة فاعتبر باستغفار النبي صلي الله عليه وسلم تسليما بعد البشارة واليقين بمغفرة ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، هذا من لم يقترف ذنبا قط ، وما ظنك بمن لايخلو عن ذنب وما تأخر ، وما ظنك بمن لايخلو عن ذنب أو عيب في وقت من الأوقات . وأما الجلوس علي بساط الصدق فتحقق أوصافك ، من الفقر والضعف والعجز والذلة اجلس عليها ناظرا لأوصافه من الغنى والقوة والقدرة والعزة ، فتلك من أوصاف العبودية وهذه من أوصاف الربوبية والصدق ملازمة اوصافك، فلا تنتقل عنها إلي ما ليس لك فتكون من الخائبين بقلب الحقائق ، وقل : ياغنى ياقوى ياقدير ياعزيز من للفقير غير الغنى من للضعيف غير القوى ، من للذليل غير العزيز ، من للعاجز غير القادر ، فاجلسنى علي بساط الصدق واكسنى لباس التقوى الذي هو خير وهو من آياتك ، واحجبنى بعظمتك عن كل شئ هو لك ، واملأ قلبى بمحبتك حتى لايكون فيه متسع لغيرك ، أنك علي كل شئ قدير .
آمين ...آمين ....آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السادس
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 40
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 31
الموقع : الخلوه الناصريه

مُساهمةموضوع: رد: فصل في آداب العزلة في المدرسة الشاذلية   الأحد مايو 23, 2010 3:14 am

بارك الله لنا فيك يا شيخنا ومربينا ومربي اروحنا ونسال الله الكريم رب العرش العظيم ان يبارك لنا فيك وفي علمك يا سيد مهتدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السادس
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 40
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 31
الموقع : الخلوه الناصريه

مُساهمةموضوع: رد: فصل في آداب العزلة في المدرسة الشاذلية   الأربعاء يناير 11, 2017 12:15 am

السر المهتدى الشريف كتب:
-
روي عن قدوة المحققين وتاج العارفين شيخنا ومولانا سيدي أبي الحسن الشاذلي "نور الله ضريحه"
أنه قال :-اعلم أيدك الله أنك اذا اردت الوصول إلي الله فاستعن بالله واجلس على بساط الصدق ، مشاهدا ذاكرا له بالحق رابطا قلبك بالعبودية المخصة علي سبيل المعرفة ،  ولازم الذكر والمراقبة والتوبة والاستغفار ، وسأشرح لك هذا جملة ، لئلا يقع الغلط فيها علي سبيل الوصلة ، وهي أن تقول الله الله مثلا أو ماشاء الله من الذكر مراقبا لقولك بترك الدفع عن نفسك والجلب لها ، وتجد ذلك في آيتين من كتاب الله تعالي قوله : ( أمن هذا الذي هو جند لكم ينصركم من دون الرحمن ) الآيه
فهذه من الدفع وفي الجلب ( أمن هذا الذي يرزقكم أن أمسك رزقة ) . ووصف الذكر أن تذكر بلسانك وتراقب بقلبك ، فما ورد عليك من خير من الله قبلته ، وما ورد عليك من ضده كرهته راجعا إلي الله في الدفع والجلب كما وصفت لك ، واحذرك أن تدفع أو تجلب لنفسك شيئا الا بالله تعالى ، فأن خامر سرك شئ من ذنب أو عيب أو نظر إلي عمل صالح أو حال جميل فبادر إلي التوبة والاستغفار من الجميع ، أما من الذنب والعيب فواجب شرعا ، وأما من النظر إلي العمل الصالح والحالة الجميلة فلعلة فاعتبر باستغفار النبي صلي الله عليه وسلم تسليما بعد البشارة واليقين بمغفرة ما تقدم من ذنبه وما تأخر ، هذا من لم يقترف ذنبا قط ، وما ظنك بمن لايخلو عن ذنب وما تأخر ،  وما ظنك بمن لايخلو عن ذنب أو عيب في وقت من الأوقات . وأما الجلوس علي بساط الصدق فتحقق أوصافك ، من الفقر والضعف والعجز والذلة اجلس عليها ناظرا لأوصافه من الغنى والقوة والقدرة والعزة ، فتلك من أوصاف العبودية وهذه من أوصاف الربوبية والصدق ملازمة اوصافك، فلا تنتقل عنها إلي ما ليس لك فتكون من الخائبين بقلب الحقائق ، وقل : ياغنى ياقوى ياقدير ياعزيز من للفقير غير الغنى من للضعيف غير القوى ، من للذليل غير العزيز ، من للعاجز غير القادر ، فاجلسنى علي بساط الصدق واكسنى لباس التقوى الذي هو خير وهو من آياتك ، واحجبنى بعظمتك عن كل شئ هو لك ، واملأ قلبى بمحبتك حتى لايكون فيه متسع لغيرك ، أنك علي كل شئ قدير .
آمين ...آمين ....آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فصل في آداب العزلة في المدرسة الشاذلية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: التعريف بالخلوة الناصرية :: آداب السلوك بالمنهج الناصري الشاذلي-
انتقل الى: