الخلوة الناصرية الشاذلية
من فضلك نرجو منك تسجيل الدخول

الخلوة الناصرية الشاذلية

منتدى ( صوفي - شرعي - سلفي ) للتعارف وتبادل الخبرات ووجهات النظر
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَبْدِكَ وَنَبِيِّكَ وَرَسُولِكَ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا فِي السَّمَوَاتِ وَمَا فِي الأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَأَجْرِ لُطْفَكَ فِي أُمُورِنَا وَالْمُسْلِمِينَ أَجْمَعِينَ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ.اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ عَدَدَ مَا كَانَ وَعَدَدَ مَا يَكُونُ وَعَدَدَ مَا هُوَ كَائِنٌ فِي عِلْمِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْحَبِيبِ وَعَلَى أَبِيهِ إِبْرَاهِيمَ الْخَلِيلِ وَعَلَى أَخِيهِ مُوسَى الْكَلِيمِ وَعَلَى رُوحِ الله عِيسَى الأَمِينِ وَعَلَى دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعَلَى آلِهِمْ كُلَّمَا ذَكَرَكَ الذَّاكِرُونَ وَغَفَلَ عَنْ ذِكْرِهِمُ الْغَافِلُونَ اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الْفَاتِحِ لِمَا أَُغْلِقَ وَالْخَاتِمِ لِمَا سَبَقَ وَالنَّاصِرِ الْحَقَّ بِالْحَقِّ وَالْهَادِي إِلَى صِرَاطِكَ الْمُسْتَقِيمِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ حَقَّ قَدْرِهِ وَمِقْدَارِهِ الْعَظِيمِ. اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ عَدَدَ مَا فِي عِلْمِ الله صَلاَةً دَائِمَةً بِدَوَامِ مُلْكِ الله. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الرَّؤُوفِ الرَّحِيمِ ذِي الْخُلُقِ الْعَظِيمِ وَعَلَى آلِهِ وَأَصْحَابِهِ وَأَزْوَاجِهِ فِي كُلِّ لَحْظَةٍ عَدَدَ كُلِّ حَادِثٍ وَقَدِيمٍ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ كَمَالِ الله وَكَمَا يَلِيقُ بِكَمَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِهِ عَدَدَ إِنْعَامِ الله وَأِفْضَالِهِ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ وَبَارِكَ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ النَّبِيِّ الأُمِّيِّ الْحَبِيبِ الْعَالِي الْقَدْرِ الْعَظِيمِ الْجَاهِ وَعَلَى آلِهِ وَصَحْبِهِ وَسَلِّمْ. اللَّهُمَّ صَلِّ وَسَلِّمْ عَلَى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ وَعَلَى آلِِ سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ فِي كُلِّ لَمْحَةٍ وَنَفَسٍ بِعَدَدِ كُلِّ مَعْلُومٍ لَكَ.

شاطر | 
 

 في ذكرى ميلاد خير العباد رسول الله للعباد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: في ذكرى ميلاد خير العباد رسول الله للعباد   الأربعاء فبراير 17, 2010 11:15 pm

الحمد لله الذي أحيا قلوب المؤمنين بتبصرته
وزجر الغافلين عن ذكره بزاجر موعظته
والصلاة والسلام على البشير النذير النبي الساطع
هداه كالصبح المستنير
الذي تمت به من الله على الناس المنة وجعل شفاعته
سبيلا لدخول اللجنة
رزقني الله وإياكم شربة هنيئة بيده الشريفة من حوضه المورود
لا نظمأ بعدها أبدا... ثم أما بعد :
كل عام وحضراتكم والأمة الإسلامية بخير فقد أهلت علينا بشائر أيام شهر ربيع الأول شهر ميلاد سيد الخلق أجمعين
سيدنا محمد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ، وبهذه المناسبة دعونا نتحدث عن هدية الله للعباد وهى الصلاة على
خير العباد صلى الله عليه وآله وسلم ، فبرغم أن الصلاة عليه صلى الله عليه وآله وسلم قد فرضت كأمر مباشر من الله
جل وعلا إلا أنها هدية لا تعدلها هدية فالصلاة عليه صلى الله عليه وآله وسلم هدية عظمى وذلك على نحو ما هو آت.....
قال رب العزة جل وعلا في كتابه الكريم : { إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا
صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيماً }الأحزاب56
وقال الحبيب محمد صلى الله عليه وآله وسلم مما رواه الإمام أحمد والحاكم عن عبد الرحمن بن عوف رضي الله
عنه أنه قال : أتيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو ساجد فأطال السجود قال:
(( أتاني جبريل قال : من صلى عليك صليت عليه ومن سلم عليك سلمت عليه ، فسجدت لله شكرا ))
فالصلاة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم لها أفضال وبركات وكرامات على كل من يصلى عليه
صلى الله عليه وسلم فقد أمرنا الله سبحانه وتعالى أن نصلى ونسلم على حبيبه ونبيه سيدنا محمد صلوات الله وسلامه عليه .
فلبيك اللهم وامتثالا لأمرك ومحبة في حبيبك وتعظيما لقدره نصلى ونسلم عليه في كل لمحة ونفس عدد ما ذكرك به
خلقك فيما مضى وعدد ما هم ذاكروك به فيما بقى صلاة وسلاما لانهاية لهما دائمين بدوام ملكك يا رب العالمين .
إن الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم أمرها عظيم وفضلها جسيم وهى من أفضل الطاعات وأجل القربات ،
فحين يقول العبد : ( اللهم صلى على محمد) فكأنما يقول اللهم عظمه في الدنيا بإعلاء ذكره وإظهار دينه وإبقاء شريعته
، وفى الآخرة بتشفيعه في أمته وإجزال أجره ومثوبته وإبداء فضله للأولين والآخرين بالمقام المحمود وتقديمه على كافة المقربين الشهود .

قال أحد الصالحين العارفين: ( إن صلاة الله على رسوله الكريم هي تشريف شرف الله تعالى به سيدنا محمد
صلى الله عليه وآله وسلم وهو أتم وأجمع من تشريف آدم عليه السلام حين أمر الملائكة بالسجود لأنه لا يجوز أن
يكون الله مع الملائكة في ذلك التشريف إلا أن الله قد أخبر عن نفسه بالصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
( إن الله ) ثم أخبر عن الملائكة فقال : ( وملائكته يصلون على النبي ) فتشريف يصدر عنه جـل شأنه أبلغ وأجل
من تشريف يختص به الملائكة وحدهم من غير أن يكون الله تعالى معهم في ذلك )

فنحمد الله تعالى على أننا من أتباع المصطفى صلى الله عليه وسلم فإننا بتشريف الله له قد نالنا التشريف بتشريفه
فالأمر بالصلاة عليه له فوائد لا تعد ولا تحصى وتعود تلك الفوائد على كل من يصلى عليه صلى الله عليه وسلم .

وأول تلك الفوائد أنها سبب في حصول المصلى على رسول الله صلى الله عليه وسلم) على ثلاث عشرات من الخيرات :
1) عشر صلوات من الله تعالى على المصلى صلاة واحدة
2) يحط الله عن المصلى عشر خطيئات
3) يرفع الله له عشر درجات

روى النسائى عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : ( من صلى علـى صلاة واحدة صلى الله عليه عشر صلوات وحطت
عنه عشر خطيئات ورفعت له عشر درجات ) .

ومن الفوائد أيضا أنها تكون سببا لغفران الذنوب وسبب لكفاية الله تعالى للعبد ما أهمه ، روى الإمام أحمد
عن أبـى بن كعب رضي الله عنه قال : قال رجل : يا رسول الله إني رأيت إن جعلت صلاتى كلها عليك ؟ قال :
إذا يكفيك الله تبارك وتعالى ما أهمك من دنياك وآخرتك .
والصلاة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم سبب لقرب العبد من النبى صلى الله عليه وآله وسلم يوم القيامة
فقد روى الترمذى عن النبى (صلى الله عليه وسلم ) أنه قال : ( أولى الناس بي يوم القيامة أكثرهم علـى صلاة ) .
فصلاة وسلاما عليك دائمين يا سيدى يا رسول الله .

كما أن الصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم تقوم مقام الصدقة فقد روى البخاري وابن حبان أن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال: ( أيما رجل مسلم لم يكن عنده صدقة فليقل في دعائه : اللهم صلى على محمد عبدك
ورسولك وصلى على المؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات فإنها زكاة )

فنحمد الله تعالى على أننا الأمة التي أعزها الله بنبيه الكريم صلى الله عليه وآله وسلم وجعل له قبر
معلوم المكان يزار فيلقى عليه كل من يزوره السلام فيرد عليه فان الله سبحانه وتعالى قد جعل الصلاة والتسليم
على النبى صلى الله عليه وآله وسلم سبب لرد النبى صلى الله عليه وآله وسلم على من يصلى ويسلم عليه فقد
روى الإمام أحمد والنسائي أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم جاء صحابته ذات يوم والسرور يرى في
وجهه فقالوا: يا رسول الله إنا لنرى السرور في وجهك ! فقال: ( أنه أتاني الملـك فقال: يا محمد ، أما يرضيك
أن ربك عز وجل يقول : إنه لا يصلى عليك أحد من أمتك إلا صليت عليه عشرا ولا يسلم عليك أحد من أمتك إلا سلمت عليه عشرا ) .
كما أن من لم يحظ بزيارة الحبيـب فان صلاتـه على النبي صلى الله عليه وآله وسلم تصله ويرد
عليها صلى الله عليه وآله وسلم فقد روى أبو داوود عن أبى هريرة رضى الله عنه قال : قال رسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم : (( لا تجعلوا قبرى عيدا ولا تجعلوا بيوتكم قبورا وصلوا علـىّ وسلموا حيثما كنتم فسيبلغنى سلامكم وصلاتكم ))
والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم تنفى صفة البخل عن العبد فقد روى الترمذي والنسائي عنه
صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال : (( البخيل من ذكرت عنده فلم يصلى علـى)) اللهم صلاة وسلاما دائمين عليك يا سيدى يا رسول الله.

وروى الإمام أحمد عنه صلى الله عليه وآله وسلم أنه قال: (( ألا أخبركم بأبخل الناس ؟ قالوا: بلى
يا رسول الله . قال: من ذكرت عنده فلم يصلى علـى ، فذلك أبخل الناس ))

وكما أن للصلاة على رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فوائد فإن لها كذلك بركات وكرامات لمن يصلى
عليه صلى الله عليه وآله وسلم فمن كراماتها أنها سبب لتثبيت القدم على الصراط والجواز عليه ( أي المرور عليه )
فقد روى الطبراني والقرطبى في التذكرة ما رواه صلى الله عليه وسلم مما رآه في رحلة المعراج حيث قال :
(( … ورأيت رجلا من أمتي يزحف على الصراط ويحبو أحيانا ويتعلق أحيانا فجاءته صلاته علـى فأقامتـه علـى قدميـه وأنقذتـه )) .

والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم بأي صيغة كانت ولا شئ أنفع لتنوير القلوب ووصول المريدين
إلى الله عز وجل منها ، فان المواظب على الصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم يحصل له أنوار
كثيرة وببركتها يتصل بالنبي صلى الله عليه وسلم فما أحوجنا إلى الاتصال بالنبي صلى الله عليه وآله وسلم
ونحن في آخر الزمان وقد قل المرشدين والتبست الأمور على الناس ، فمن أراد هداية الخلق وإرشادهم فعليه
أن يأمر الناس بالاستغفار والصلاة على النبى صلى الله عليه وآله وسلم .
وقد حثنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم على الإكثار من الصلاة عليه يوم الجمعة وليلته فقال :
(( إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فيه خلق آدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة ،
فأكثروا من الصلاة فان صلاتكم معروضة علـى ، قالوا يا رسول الله : كيف تعرض عليك وقد أرمت ـ
أي بلى جسدك ـ قال صلى الله عليه وسلم : إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء))

هذا أحبتي في الله قليل من كثير من فضل الصلاة على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم .

اللهم صلى على سيدنا محمد صلاة توصلنا إليه
اللهم صلى على سيدنا محمد وعلى آله
صلاة تنجينا بها من جميع الأهوال والآفات
وتقضى لنا بها جميع الحاجات
وتطهرنا بها من جميع السيئات
وترفعنا بها عنده أعلى الدرجات
وتبلغنا بها أخص الغايات من جميع الخيرات في الحياة والممات
اللهم صلى على سيدنا محمد صلاة تغفر بها ذنوبنا
وتستر بها عيوبنا وتقضى بها همومنا
اللهم صلى على سيدنا محمد حـق قدره ومقداره
اللهم أتحيينا على سنته وتتوفانا على ملته
واجعلنا من أهل شفاعته وأحشرنا في زمرته إنك على ذلك قدير .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو شذا
مشرف
مشرف


عدد المساهمات : 9
نقاط : 19
تاريخ التسجيل : 10/11/2009

مُساهمةموضوع: شكر   الخميس فبراير 18, 2010 12:40 am

شكرا أخينا الفاضل على ماأتحفتنا به من فضل الصلاة على الحبيب المختار عليه وعلى آله أفضل الصلاة و السلام
وزادكم الله من فضله وعلمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود حسين الكتانى
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 134
نقاط : 274
تاريخ التسجيل : 11/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى ميلاد خير العباد رسول الله للعباد   السبت مارس 13, 2010 12:43 am

بارك الله فيك سيدى الحبيب وأشكرك لمرورك الكريم وردك الأكرم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد السادس
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 40
نقاط : 73
تاريخ التسجيل : 15/11/2009
العمر : 31
الموقع : الخلوه الناصريه

مُساهمةموضوع: رد: في ذكرى ميلاد خير العباد رسول الله للعباد   السبت مارس 13, 2010 9:50 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
في ذكرى ميلاد خير العباد رسول الله للعباد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الخلوة الناصرية الشاذلية :: المنتدى العام-
انتقل الى: